-->

كيفية استخراج شهادة الإقامة الضريبية 1443

كيفية استخراج شهادة الإقامة الضريبية 1443

    كثير من الأشخاص الوافدين داخل المملكة العربية السعودية يريدون استخراج شهادة الإقامة الضريبية، وذلك من أجل الإعفاء الضريبي، ويتم استخراج شهادة الإقامة من الموقع الإلكتروني الخاص بوزارة الزكاة والضريبة والجمارك، وخدمة استخراج الشهادة الضريبية من أهم الخدمات التي يقدمها الموقع، وفي هذا المقال سنوضح لكم كيفية استخراج شهادة الإقامة الضريبية.

    استخراج شهادة الإقامة الضريبية

    شروط إصدار شهادات الإقامة الضريبية

    لكي يتمكن الأشخاص الوافدين من تقديم الطلب على إصدار شهادة الإقامة الضريبية، لابد من توافر عدة شروط وضعتها مؤسسة الزكاة والجمارك، وقامت بتوضيح تلك الشروط علي الموقع الإلكتروني الخاص بها، وهذه الشروط متمثلة في:

    • لابد أن يكون المتقدم علي طلب شهادة الإقامة قد تجاوز مدة 183 يوم، داخل المملكة.
    • جواز السفر لابد أن يكون ساري العمل به، أي غير منتهي.
    • الوافد الذي يريد الحصول على الشهادة لابد أن يكون لديه مكان معيشة محدد وموثق.
    • كتابة رسالة من جهة العمل، التي يعمل بها الوافد.
    • وجدير بالذكر أنه يجب توفير صورة واضحة من كافة المستندات والأوراق المطلوبة.

    كيفية استخراج شهادة الإقامة الضريبية

    يوجد عدة خطوات يجب السير عليها من قبل الشخص الذي يريد الحصول على شهادة الإقامة الضريبية وذلك حتى يستطيع استخراجها بشكل سليم، وهذه الخطوات كالتالي:

    • أولاً تسجيل الدخول علي الصفحة الرئيسية الخاصة بوزارة الزكاة والجمارك والضريبة من خلال هذا اللينك: zatca.gov.sa
    • ثانياً يتم الضغط علي أيقونة الخدمات  الإلكترونية من الصفحة الرئيسية.
    • ثالثاً اختيار الخدمات العامة.
    • رابعاً اختيار خدمة استخراج شهادة الإقامة الضريبية.
    • خامساً النقر علي طلب الخدمة.
    • من ثم النقر علي كلمة تقديم طلب جديد.
    • إدخال جميع البيانات الخاصة بالوافد وهي متمثلة في رقم الهوية أو رقم الإقامة، تحديد الجنسية.
    • إدراج كود التحقق، الذي يظهر علي الشاشة الرئيسية، وكتابته في الخانة المخصصة له.
    • الضغط علي كلمة التالي.

    بعد ذلك يتم إدخال جميع المعلومات الخاصة بالطلب، ومراجعته وإرساله.

    فيما سبق عرضنا لكم كيفية استخراج شهادة الإقامة الضريبية، وكذلك الشروط التي يجب توفرها لإتمام عملية تقديم الطلب، إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية هذا المقال.

    إرسال تعليق